القرع العسلى أم الخيار الاستراتيجى

القرع العسلى أم الخيار الاستراتيجى

القرع العسلى أم الخيار الاستراتيجى

على الرغم من القيمة الغذائية العالية للقرع العسلى أو اليقطين، وفوائد أوراق هذا النبات التى تطرد الذباب والحشرات الهائمة بعيداً، وتجعل الأمر صعبا على هذه الحشرات من الاقتراب من ثمار اليقطين، وكذلك فائدتة للمعدة والأمعاء من ترطيب وطرد للديدان.. إلا أننا مازلنا مصرين على الخيار الاستراتيجى!!

ولا أدرى هل هو خيار استراتيجى فعلا.. أشك فى ذلك.. إلا إذا اعتبرنا السلطة الخضراء طبقا استراتيجيا أيضا لا يمكن استبداله أو تحضيره بدون الخيار.. قد تخرج علينا أحد الحسناوات معترضة علينا، وتتهمنا بمعاداتنا للسامية، لأننا ننكر حق الخيار الاستراتيجى فى الحياة، ونفيا لقيمته التجميلية، حيث إنه يستخدم فى عمل الأقنعة وما أكثرها هذه الأيام.. والغرض من هذه الأقنعة هو تحسين الصورة أمام الضيوف، حيث يكسب البشرة لمعانه ويجعلها مشدودة وصافية.. أما الجسم من الداخل.. فهو مريض ومعتل، ويعانى الكثير والفيروسات التى تحتاج علاجا سريعا وفعالا وحاسما.

إذا فالخيار الاستراتيجى يحسن الصورة دون علاج للمضمون.. وهذه كارثة إذا كان فى نيتنا أن نستمر فى استخدام الخيار كخيار استراتيجى لا يمكن الاستغناء عنه فى صنع السلاطة الخضراء، حتى ولو كان بالقرع العسلى المعروف بقيمته الغذائية العالية.

مقالات ذات صلة