العثور على جثة رجل بمنطقة شطا بطريق بورسعيد دمياط

العثور على جثة رجل بمنطقة شطا بطريق بورسعيد دمياط

العثور على جثة رجل بمنطقة شطا بطريق بورسعيد دمياط

استيقظ أهالى منطقة شطا اليوم الأربعاء على جثة رجل فى العقد الرابع من العمر مقتولا بطلق نارى وملقى خلف مصنع الأكسجين بمنطقة شطا بطريق بورسعيد دمياط.

انتقل رجال الإسعاف وقاموا بنقل الجثة لمشرحة مستشفى الحميات بدمياط وتبين أنها لشخص يدعى شوكت عوض محمد السيد وتم إخطار اللواء طارق حماد مدير أمن دمياط والذى أمر بسرعه كشف غموض الحادث.

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. تامر
    25 يناير 2014 في 7:52 م

    ربنا ينتقم من الظالم

  2. محمود
    28 ديسمبر 2011 في 1:15 ص

    (قضية رأي عام)
    نداء إلي وزير الداخلية ووزير العدل ((((اغيـــــــثونا))))
    الكشف عن الحقيقة في قضية القتل بدمياط…
    يوم 18/11/2011
    رغم براءة المتهم (محمد مصطفي المتبولي) بالسنانية
    كما أقر جميع الشهود ببرائته تماماً في هذه القضية وذلك في طابور العرض الرسمي في النيابة ..ورغم تحريات المباحث أقرت انه برئ تماماً وليس هو المتهم الحقيقي ولكن مازال بعض رجال الشرطة يصرون علي حبسه ولا نعرف ما هو السبب الحقيقي وراء حبسه؟؟؟! لماذا هذا الظلم؟؟؟
    وقال رئيس المباحث المدعو ((محمد المليجي ))رئيس مباحث قسم اول دمياط بأنه فعل عدة كمائن للقبض علي المتهم (محمد المتبولي) وهذا ليس حقيقياً ولكن الحقيقة ان عمه الحاج عثمان المتبولي وهو تاجر موبليا في دمياط هو الذي قام بتسليمه إلي رئيس المباحث (محمد المليجي) إلي القسم عندما قالو الناس إن القاتل الحقيقي مواصفاته (شعره طويل ومفلفل) فقال عمه :- إبن أخي هو بهذه المواصفات ولكن لا احد يعلم لماذا عمه فعل ذلك معه .هو والشرطة ولماذا يلفق له هذه التهمه وما الذي بين محمد المليجي رئيس المباحث وبين الحاج عثمان المتبولي عم المتهم ونعلم انها مصالح شخصيه بينهم ………………………*****وهذه أسماء المجرمون الحقيقيون بعد إقرار الشهود التي كانت تحضر الواقعة كلها عند القتل وهم شهود إثبات الواقعه.
    القاتل الاول——حسن الزفتاوي الشهير بعاطف الزفتاوي
    القاتل الثاني——احمد حافظ الطبش
    القاتل الثالث——هادي جمال عجور
    وهم اقارب الحاج عثمان المتبولي الذي باع ابن اخوه…..