“الشرطة والشعب يدا واحدة”

"الشرطة والشعب يدا واحدة"

"الشرطة والشعب يدا واحدة"

نظمت حركة طلاب دمياط بالاشتراك مع المجمع الإسلامي بالسنانية برئاسة المهندس عمر عبدالسلام، مؤتمرًا تحت عنوان “الشرطة والشعب يدا واحدة”.
واستضافت الحركة عددا من القيادات الأمنية من بينهم اللواء رضا الوزير مساعد مدير الأمن، والعميد محمد طاهر غنيم مدير مكتب تصاريح العمل، والرائد محمد منير عن إدارة المرور، وأفراد من المجتمع المدني والأحزاب، وصلاح مصباح عضو مجلس الشورى السابق عن حزب التجمع، والمهندس صابر عبد الصادق عضو مجلس الشعب السابق عن جماعة “الإخوان المسلمون”.
تركز اللقاء عن دور الشرطة والمواطن في المرحلة القادمة، وقدم اللواء رضا الوزير اعتذارا للحضور عما حدث من الشرطة فى حق الشعب المصري في شهر يناير الماضي من 25 إلى 28، وهو الامر الذى لاقى تصفيقًا من الحضور، معترفا أنه كان هناك تجاوزات كبيرة من الشرطة، ولكن الآن لابد أن نتماسك ونكون يدا واحدة لاجتياز الأزمة، خاصة أن مصر فى مفترق طرق وأمامنا مشوار طويل.
وقال مساعد مدير الأمن أن المشكلة الحقيقية هى كيفية بناء الثقة بين الشعب والشرطة بأسرع وقت، وردًا على سؤال لماذا لم تعود الشرطة إلى الشوارع بشكل كامل؟ وكشف مساعد مدير الأمن عن أنه بالأمس فقط بدأت حملات للقبض على من صدر ضدهم أحكام، وكانت بقيادة اللواء عصمت رياض مدير الأمن، ونجحت الحملة من القبض على عدد من الهاربين من أحكام قضائية.
وقد قدم طلاب الحركة قصائد عن الثورة، وأغاني وطنية نالت استحسان الجميع. يذكر أن حركة طلاب دمياط، حركة مكونة من طلاب بالثانوية العامة، وهي حركة تهتم بالجانب الإجتماعي والثقافي والتنموي، وقد أدار اللقاء الطالب عبدالرحمن مسعد، والذي قدم كلمة فى بداية الحفل دعا خلالها الحضور بنشر دعوة “الشرطة والشعب يدا واحدة”.

مقالات ذات صلة