الذكرى الـ 19 لشهيد التنوير فرج فودة بـ “ثقافة دمياط”

 الذكرى الـ 19 لشهيد التنوير فرج فودة بـ "ثقافة دمياط"

الذكرى الـ 19 لشهيد التنوير فرج فودة بـ "ثقافة دمياط"

تنظم حركة “الخروج للنهار”، احتفالية كبيرة للمفكر المصرى فرج فودة فى ذكرى اغتياله الـ 19، وذلك يوم الاثنين القادم 6 يونيه، بمسرح قصر ثقافة دمياط فى الساعة الثامنة مساء، وتستمر فعاليات الاحتفالية حتى 8 يونيه، وذلك فى دمياط والسويس.

حيث تدور أحداث الاحتفالية حول التعريف بمشروعه الفكرى ونضاله السياسى، ومناقشة بعض أعماله، ويتضمن الحفل عرضا دراميا حركيا وعرضا لفيلم وثائقى عن رحلة فرج فودة من إنتاج حركة “الخروج للنهار”، ومحاضرة تفاعلية عن بعض كتاباته، وفقرة منوعات موسيقية وشعرية وفقرة شهادات.
يذكر أن الدكتور فرج فوده كاتب ومفكر مصرى، ولد فى 20 أغسطس 1945 ببلدة الزرقا بمحافظة دمياط، حصل على ماجستير العلوم الزراعية ودكتوراه الفلسفة فى الاقتصاد الزراعى من جامعة عين شمس، تم اغتياله على يد جماعات إرهابية فى 8 يونيه 1992 فى القاهرة، كانت له كتابات فى مجلة أكتوبر وجريدة الأحرار.
أثارت كتاباته جدلا واسعا بين المثقفين والمفكرين ورجال الدين، واختلفت حولها الآراء، فقد طالب بفصل الدين عن الدولة، وكان يرى أن الدولة المدنية لا شأن لها بالدين، حاول فرج فودة تأسيس حزب باسم “حزب المستقبل”، وكان ينتظر الموافقة من لجنة شئون الأحزاب التابعة لمجلس الشورى، ووقتها كانت جبهة علماء الأزهر تشن هجوما كبيرا عليه، وطالبت تلك اللجنة لجنة شئون الأحزاب بعدم الترخيص لحزبه، بل وأصدرت تلك الجبهة فى 1992 “بجريدة النور” بياناً، كفرت فيه الكاتب فودة وأجبت قتله.
استقال فودة من حزب الوفد، وذلك لرفضه تحالف الحزب مع جماعة الإخوان المسلمين، لخوض انتخابات مجلس الشعب عام 1984.

 

مقالات ذات صلة