الدعاية الانتخابية لمرشحى “الشعب” تشوه شوارع دمياط

الدعاية الانتخابية لمرشحى "الشعب"

الدعاية الانتخابية لمرشحى "الشعب"

تسببت الدعاية الانتخابية لمرشحى الشعب، والتى بدأت مبكراً فى شوارع محافظة دمياط، وخاصة مدينة دمياط، فى تلوث وتشويه الصورة الحضارية للمحافظة.

حيث استغل المرشحون وجهات المنازل والمدارس والمصالح الحكومية فى تعليق اللافتات والصور الخاصة بهم، وخاصة فى الشوارع الرئيسية والميادين العامة.

يأتى ذلك فى الوقت الذى كلف فيه الدكتور محمد فتحى البرادعى محافظ دمياط جميع رؤساء الوحدات المحلية بقرى ومدن دمياط بتفعيل قراره الذى يقضى بتغريم كل صاحب عقار يقوم بتعليق لافتات للدعاية الانتخابية بغرامة مالية قدرها 20 ألف جنيه، وذلك للحفاظ على المظهر الحضارى لمدن المحافظة، وكذلك إزالة جميع لافتات القماش التى تعلق فى الشوارع الرئيسية وعلى وجهات المنازل والمحلات، إلا أن رؤساء الوحدات المحلية بدمياط لم يلتزموا بتنفيذ هذا القرار حتى الآن.

مقالات ذات صلة

بيانات - تصميم مواقع - أطلس بيانات - لغة تصميم بيانات - الهوية التجارية - الموشن جرافيك - تصميم الخطوط
بيانات - تصميم مواقع - أطلس بيانات - لغة تصميم بيانات - الهوية التجارية - الموشن جرافيك - تصميم الخطوط