الدافع وراء تخدير مندوبي لجان الحزب الوطني بكفر حميدو

الدافع وراء تخدير مندوبي لجان الحزب الوطني بكفر حميدو

الدافع وراء تخدير مندوبي لجان الحزب الوطني بكفر حميدو

عقب تناول مندوبي لجان الحزب الوطني بقرية كفر حميدو لمشروب العصير المعبأ الذي أحضره خالد مصطفى الخنينى وشهرته الدحروج ومرسى صلاح طرابيه ومهنته حلاق إلى مقر اللجان الانتخابية بمدرسة كفر حميدو أصيبوا بحالة من الغثيان والإغماء ، وتم نقلهم إلى مستشفى عزبة البرج ، في ظل اعتقاد البعض أنهم أصيبوا بحالة من التسمم وأن العصير فاسد ، وعقب إجراء التحاليل اللازمة والفحوصات للمرضى خضوعهم للعلاج اللازم  تبين أنهم واقعون تحت تأثير المخدر وهم  محمد رمضان الشربينى ومحمد نصر عيسى ومحمد سعد الدين مسعد عجلان وياسر أحمد الكحكانى وأحمد محمود أبو خليفة وتم نقل أحدهم وهو جمال أبو المعاطى طرابية إلى مستشفى 107 برأس البر نظرا لخطورة حالته الصحية  ، وتبيين من فحص بعض أكياس العصير أنها تحتوى على ثقوب ناتجة عن تخلل سن رفيع بالأكياس بغرض حقنها بمخدر ، وتم التحفظ  على الأكياس بعد تحرير محضر بذلك ، وتم القبض على المدعو خالد مصطفى الخنينى ( الدحروج ) ، وجارى البحث عن الآخر الذي تمكن من الهرب ، ولم يعرف حتى الآن الدافع وراء ارتكاب الجريمة ومن المتسبب فيها ، وما الغرض من ذلك

مقالات ذات صلة