الجيش يستلم مقر امن الدولة بدمياط

الجيش يستلم مقر امن الدولة بدمياط

الجيش يستلم مقر امن الدولة بدمياط

قام ضباط مباحث امن الدوله بدمياط بتسليم المبني الي افراد القوات المسلحه المرابطين امام المبني، وذلك بعد ان حاصر المبني عدد من نشطاء 6 ابريل صباح يوم السبت.
نظم اعضاء حركه 6 ابريل مظاهره كبري في ميدان البوسته، ضد هجوم عدد من البلطجيه علي بعض اعضاء الحركه في الساعات الاولي من الصباح، والذي اسفر عن اصابه اثنين هما: محمد ابو سمره، وحماده الدغيدي، وتوجهت المظاهره الي مقر الحاكم العسكري لتقديم قائمه باسماء عدد من البلطجيه الذين تعرفوا عليهم، ونفذوا هجومهم باوامر من ضباط امن الدوله.
واصدر شباب 6 ابريل بيانا جاء فيه “اثناء قيامنا لحمايه مقر امن الدوله من عبث ضباط امن الدوله، خشيه تهريبهم اوراقا من داخل المقر، فوجئ نشطاء حركه 6 ابريل الذين لايتعدون عشرين شابا بمجموعه من بلطجيه المنطقه بالاعصر، يحملون اسلحه بيضاء مختلفه، وقاموا بالاعتداء عليهم، واحدثوا اصابات باثنين من نشطائها”.
اضاف البيان ان “هذا بغريب علي الدور القمعي وانتهاك الحريات والتجسس والاعتقالات والتعذيب الذي كان يمارسه هذا الجهاز”، واشادت الحركه بدور رجال القوات المسلحه بالقبض علي البلطجيه، وناشدت الحركه القوات المسلحه بملاحقه هؤلاء المجرمين وتقديمهم للتحقيق”، وتضمن البيان التاكيد علي انه “لن نتنازل عن مطالبنا في حل جهاز امن الدوله وتقديم قياداته للعداله حتي تكتمل الحريه كما نتمناها”.

مقالات ذات صلة