«البرادعى» يقلب موازين كفر الزيات وأمين راضى فى حيرة من «الوطنى»

فتحى البرادعى

فتحى البرادعى

قيادات الحزب الوطنى بالغربية تلقت أوراق ترشيح المهندس محمد فتحى البرادعى، نجل الدكتور فتحى البرادعى محافظ دمياط، بعد غلق المجمع الانتخابى، على مقعد الفئات، ليقلب موازين القوى داخل الدائرة، خاصة أن عائلة البرادعى تحظى بشعبية جارفة، وبحب منقطع النظير، مما جعل اللواء أمين راضى، عضو المجلس الحالى ووكيل لجنة الدفاع والأمن القومى، فى حيرة من أمره ومن قيادات الحزب ويضطر لتغيير صفته وهو ما جعل البعض يقولون إن البرادعى جاء لإبعاد راضى عن الدائرة، باستعراض إنجازاته فيها.

وفوجئ الجميع بنجل البرادعى يدخل المجمع الانتخابى وسط حراسة مشددة من أبناء قريته، ولاقى ترحيباً وتصفيقاً حاداً بعد أن أعلن عن نفسه، بينما يسعى الدكتور طلعت عبدالقوى، عضو مجلس الشعب السابق وابن قرية الدلجمون، للدخول فى حلبة الصراع مع الاثنين لعله يحظى بالاختيار داخل المجمع الانتخابى.

ويسعى الحزب لاختيار مرشح عمال قوى يواجه حسنين الشورى، نائب الإخوان الذى فاز بالمنصب لدورتين متتاليتين بأعلى الأصوات على مستوى الجمهورية، وهناك مفاضلة بين أشرف العيسوى وصلاح الحصاوى، كمنافسين لنائب الإخوان، وأيضاً المهندس حسين غنيمة وكيل أول وزارة الزراعة ومدير مكتب أمين أباظة وزير الزراعة، والذى يعتبر أقوى المرشحين بالحزب.

مقالات ذات صلة