الإخوان يوجهون رسالة شديدة اللهجة للكنيسة والأنبا بيشوى

الدكتور محمد بديع المرشد العام للخوان المسلمين

الدكتور محمد بديع المرشد العام للخوان المسلمين

وجه الإخوان رسالة شديدة اللهجة إلى الأنبا بيشوى، مطران دمياط وكفر الشيخ، رفضوا فيها تصريحاته وإساءته للقران، واعتبروها تؤجج نار الفتنة وتؤثر على آمن واستقرار مصر، محذرين مما وصفوه بالمهاترات والتصريحات المتخبطة، مطالبين بإعلان الكنيسة استنكارها لكلام بيشوى وتخطئته وتحاسبه.

أكد الإخوان المسلمون قلقهم تجاه ما نشره بيشوى ووصفه للمسلمين الذين يمثلون الغالبية العظمى من الشعب أنهم ضيوف، وإعلانه أن القساوسة على استعداد للاستشهاد .

وأكدت الجماعة فى بيانها أن الإخوان مع تقديرهم لكل إخوانهم المسيحيين فى مصر يرون أن مثل هذه التصريحات، المتزامنة مع ما أعلنه بعض المتطرفين فى الغرب عزمهم على إحراق المصحف، مرفوضة، وقد تؤجج نار فتنة لا يرجوها لمصر التى يتربص بها أعداؤها من الصهاينة وأعوانهم وتؤثر على أمن واستقرار الوطن الذى يعانى أبناؤه المسلمون والمسيحيون من كثير من المشاكل، محذرين مما وصفوه بالمهاترات والتصريحات المتخبطة.

وشددت الجماعة على ضرورة أن إعلان الكنيسة استنكارها لهذا الكلام، وتخطئه الأنباء بيشوي، وأنه لا يمثلها وأن تحاسب صاحب هذه الافتراءات، ودعوا العقلاء من المسيحيين فى مصر أن يأخذوا على أيدى من وصفهم بالمتعصبين حتى لا يمزقوا النسيج الاجتماعى لمصر الذى دام عبر القرون ولا يحرقوا الجسور المتواصلة بين المصريين .

وطالب الإخوان الحكومة بممارسة صلاحياتها الدستورية والقانونية بالعدل والحق والحكمة، وناشدوا علماء المسلمين ومؤسسة الأزهر الشريف إلى دحض أباطيل هذا القسيس، ودعوا المسلمين عامة لعدم الاستدراج والتذرع بالصبر حتى نفوت على أرباب الفتنة النافخين فى نيرانها أغراضهم الشريرة .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. pafloos
    27 سبتمبر 2010 في 10:31 ص

    لا يحق لاي مسيحي ان يدين الانبا بيشوى الا اذ كان يعرف اكثر منه ولن نسمح بان يحدث بعض من المتطرفين اي خلاف او فتنه بين اقباط ومسلمي مصر