الأمن‭ ‬يمنع‭ ‬الشبيبة‭ ‬من‭ ‬أداء‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة فى الحسين

www.dmiat.com

www.dmiat.com

تراجعت بعثة شبيبة القبائل الجزائرى المتواجدة بالقاهرة لمواجهة الأهلى فى الجولة الرابعة من دور الثمانية لدورى أبطال أفريقيا على أداء صلاة الجمعة فى مسجد الحسين، مثلما كان يرغب أعضاء الفريق، وذلك بسبب الكثافة الأمنية والإجراءات التى ترافق ذلك إذ إن تنقل الفريق إلى المسجد يعنى تخصيص العشرات من رجال الأمن، بالإضافة إلى العشرات من حواجز المرور وعدد من المدرعات وكأنه‭ ‬موكب‭ ‬لوفد‭ ‬عسكرى‭ ‬وليس‭ ‬لفريق‭ ‬عربي‭ ‬شقيق‭.‬

وقال‭ ‬عبد‭ ‬القادر‭ ‬شعبان،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس الاتحاد الجزائرى ‬لكرة‭ ‬القدم الجزائرية إنه‭ ‬تراجع‭ ‬عن‭ ‬فكرة‭ ‬أداء‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة‭ ‬فى‭ ‬مسجد‭ ‬الأزهر‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اشترط‭ ‬عناصر‭ ‬الأمن‭ ‬مرافقته‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭.‬

ويبدو أن الأمن المصرى يحاول منح أكثر أمان للاعبين ولبعثة الشبيبة خشية استغلال أى طرف لتأزم العلاقة بين البلدين إذ إن رشق حافلة الشبيبة أو الاعتداء على عناصرها سيعيد الأمور إلى نقطة الصفر، بالإضافة إلى عواقب ذلك الوخيمة على الكرة المصرية والعلاقات بين الشعبين‭.‬

مقالات ذات صلة