اكتشاف الجين المسؤول عن فقر الدم

www.dmiat.com

www.dmiat.com

نجح فريق طبى من جامعة “كينجز كوليج” بلندن، في تحديد “الجين” المسؤول عن انخفاض مستويات الهيموجلوبين أو فقر الدم بين الأشخاص، الأمر الذي قد يسهم في تطوير علاجات أحد أمراض الدم الشهيرة والمعروف باسم (انحلال الدم المنجلي الخلايا). ومرض الدم المنجلي للخلايا هو نوع من الأنيميا الوراثية يسمى بتكسر الدم الوراثي وهو يشكل خطر بالغ على الأجيال القادمة، وأعراضه قصر في عمر خلايا الدم الحمراء يؤدي إلى فقر الدم المزمن، تردي في النمو، ألم حاد في المفاصل والعظام، انسداد في الشعيرات الدموية المغذية للمخ.

ويقوم الهيموجلوبين بنقل الأوكسجين إلى الأجنة، ويقول العلماء ان المرضى المصابين بمرض انحلال الدم المنجلي للخلايا تتحسن لديهم الأعراض عندما ترتفع مستويات الهيموجلوبين الجنيني في أجسامهم، لذا فإن العلماء يسعون إلى رفع مستويات هذا النوع من الهيموجلوبين عند هؤلاء الأشخاص، بهدف التخفيف من حدة المرض.

وأكد الدكتور محسن الألفي أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم بكلية طب عين شمس‏ “أن هناك‏7‏ ملايين مولود سنويا يعانون من أمراض وراثية أو تشوهات جنينية‏، 25%‏ منهم يعانون من خمسة أمراض علي رأسها أنيميا الفول وأنيميا تشوهات الهيموجلوبين وبالرغم من المحاولات الجادة لوزارة الصحة في تحديد النسب الحقيقية للمصابين بهذه الأنواع من الأنيميا فانها لم ترق لمستوي التعميم علي جميع المواليد مثل تحليل الغدة الدرقية”‏.

وأشار لصحيفة “الأهرام” السبت، إلى أن منظمة الصحة العالمية طالبت خلال مؤتمرها التاسع والخمسين بوضع برامج لتشخيص أمراض الهيموجلوبين بمشاركة وزارات الصحة في دول الشمال والجنوب، مشيراً إلى أنه في إفريقيا حاليا‏ حوالي 6‏ ملايين مريض بالأنيميا المنجلية ونفس العدد من مرضي الثلاسيميا يعيشون في آسيا وخلال الخمسة والعشرين عاما الماضية تخلصت أوروبا من هذا العبء بعدم السماح بانجاب مصابين جدد بأمراض الدم الوراثية وتبقت لهم مشكلة المهاجرين من آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة