افتتاح ميناء دمياط الإلكتروني الجديد بتكلفة 30.5 مليون دولار

افتتح الرئيس المصري / حسني مبارك مؤخراً ميناء دمياط الجديد ، كأول ميناء يعمل إلكترونيا ، والذي يمكن من خلاله الربط بين جميع أعضاء مجمع الميناء ؛ من تبادل المعلومات الخاصة بالسفن ، وعمليات البضائع .
ويوفر الميناء ـ الواقع على بعد 70 كيلومترا إلى الغرب من ميناء بورسعيد ، و185 كيلومترا إلى الشرق من ميناء الإسكندرية ـ الربط بين جميع أعضاء الميناء ، وتوفير المعلومات في الوقت الحقيقي ، وتبادل المستندات بين جميع الأطراف إلكترونيا ، بجانب نظام المراقبة الأمنية لتدعيم الأمن والسلامة ؛ للتوافق مع الأنظمة الجديدة ، والتي تكلفت نحو 190 مليون جنيه (نحو 30.5 مليون دولار) ، منها 56 مليون جنيه تكلفة البنية المعلوماتية ، والباقي للبنية التحتية والفوقية.  ويعد ميناء دمياط أحد الموانئ الحديثة في مصر ، وتبلغ مساحته أكثر من 11 كيلومترا ، منها نحو ثمانية كيلومترات برية ، وأكثر من ثلاثة كيلومترات بحرية ، بجانب قناة ملاحية تربط الميناء بنهر النيل ، يبلغ طولها 5.4 كيلومتر ، وعرضها 90 مترا ، وعمق يصل إلى خمسة أمتار ، ويمكن شحن وتفريغ سفن الجيل الثالث والرابع على جميع أرصفه الميناء الستة عشر ، بطول إجمالى يبلغ نحو أربعة آلاف متر ، وعمق يتراوح ما بين 12 و14.5متر .

وقال اللواء / إبراهيم يوسف – رئيس هيئة ميناء دمياط الجديد – : ” إن محطة حاويات الميناء تعد إحدى أهم المحطات في المنطقة ، ويوجد بها أربعة أرصفة حاويات ، يبلغ طولها ألفا و50 مترا ، وعمقها 14.5 متر ، وتحتل مساحة تبلغ 465 ألف متر مربع ، ويوجد بها منطقة للتوسعات المستقبلية تبلغ نحو 800 ألف متر مربع “.

وأشار اللواء يوسف إلى : ” إن محطة حاويات الميناء مزودة بعدد عشرة ونشات، وتداولت المحطة – طبقا لآخر إحصائيات خلال عام 2004 – أكثر من مليون حاوية، وتم تزويدها بنظام معلوماتى ، يساعد بفاعلية في تخطيط ومراقبة الساحات والسفن والسكك الحديدية ، ومعدات تداول الحاويات ، كما يساعد على زيادة كفاءة المحطة ، وتقليل معدات التداول .

وأضاف : ” إن المحطة تعمل على مدار 24 ساعة ، وتضم 96 نقطة لحاويات الثلاجة ، و10 ونشات مثبته على قضبان ، وعشرة ونشات ساحة ، وجميع أوناش التحميل الرأسية وونش الشوكة ، والتريلات ” .

وأشار إلى : ” إن المحطة تضم ثمانية أرصفة بضائع عامة ، بطول 1700 متر ، وعمق 12 مترا ، واثنين من الأرصفة متعددة الأغراض ، بطول 600 متر ، وعمق 14.5 متر .

وتقدم المحطة تسهيلات ، منها : مساحة للتخزين البارد والبضائع المجمدة تبلغ ثلاثة آلاف متر ، وأخرى لتخزين الأخشاب والصلب والمواد الغذائية ، تبلغ أيضا ثلاثة آلاف متر مربع ، وتضم وصلات سكك حديدية تربط الميناء بشبكة الطرق الوطنية”، موضحا : ” إن الميناء يضم – أيضا – محطة للغلال ، يبلغ طول أرصفتها 600 متر وعمق 14.5 متر ، وصومعة لتخزين الغلال تبلغ طاقتها 150 ألف طن سنويا ، وسقيفه للتعبئة مساحتها خمسة آلاف متر مربع ، بطاقة تبلغ ثلاثة آلاف طن يوميا ” .

من جهته ، أعلن اللواء بحري / توفيق عبد الحميد أبو جندية – نائب رئيس هيئة ميناء دمياط الجديد – : ” إنه تم التعاقد حديثا على مشروعين لتصدير الغاز الطبيعى المسال من ميناء دمياط ، بعد إنشاء رصيف بترولي بطول 350 مترا وعمق 14.5 متر ، وإنشاء مصنع للغاز الطبيعي المسال على مساحة 1.2 مليون متر مربع ” ، وقال : إن الشركة تخطط لبدء عمليات الإنتاج في عام 2005 ” .

وقال : ” إن المنطقة الحرة بالميناء تمتد على مساحة 798 ألف متر مربع ؛ لخدمة المشروعات الصناعية والتخزينية ، وإعادة التصدير مقابل تعريفة مخفضة ، بجانب إنشاء مبنى لخدمة المستثمرين يضم جميع الأنشطة الاستثمارية بالميناء ، على مساحة ستة آلاف و357 مترا مربعا ، به 235 وحدة إدارية ” .

وأضاف اللواء : ” إن هناك مشروعات يمكن البدء في تنفيذها فورا بمشاركة القطاع الخاص ، منها : إنشاء شركة لوجستية ؛ للقيام بجميع أعمال إدارة أنشطة النقل والتخزين وتقنية المعلومات ، بما في ذلك الإجراءات التكميلية اللازمة للتخليص على البضاعة من جهة المنبع (المصدر) ، وحتى وصولها للمستهلك النهائي ” .

كما أوضح اللواء بحري أبو جندية : ” إن هناك إمكانية – أيضا – لإقامة مشروع لوجستى للصناعة التكاملية للسيارات على مساحة 88 ألف متر مربع ، مزودة برصيف لاستيراد وتجميع وتوزيع وإعادة تصدير السيارات ، على أن يتم في مرحلة لاحقة إقامة محطة حاويات حديثة متكاملة ، بما في ذلك إنشاء رصيف بطول 1130 مترا بعمق 15.5 متر ، بنظام المشاركة أو بنظام «بي.أو.تي» ، بتكلفة تبلغ مائة مليون دولار ” .

وأشار إلى ” إمكانية إنشاء محطة كهرباء تدار بالغاز الطبيعي تبلغ قدرتها 5 ميغاوات ؛ لإنتاج الطاقة الكهربائية اللازمة للميناء والمشروعات اللوجستية الحالية والمستقبلية ، مع إمكانية تصدير الفائض إلى الجهات الخارجية بمحافظة دمياط ؛ باستغلال خطوط الغاز الطبيعي الواصلة لشركات الغاز العاملة بالميناء ” .

يذكر أن المعدلات الإنتاجية للميناء زادت إلى نحو 25 مليون طن في السنة ، بينما تبلغ طاقته التصميمية 5.6 مليون طن ، وهو أكبر الموانئ التصديرية المصرية ؛ حيث بلغ إجمالي ما تم تصديره عبر الميناء خلال العام الحالي 12.8 مليون طن ، بينما بلغ ما تم تصديره العام الماضي 4.8 مليون طن ، وبلغ عدد السفن التي استقبلها الميناء خلال العام المنصرم ألفين و550 سفينة.

مقالات ذات صلة

4 تعليقات

  1. meno.bala7
    17 مارس 2011 في 12:39 م

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته د| محمد رضا بلح
    يرحب بالسادةالأعضاء(عمو وليد)و(أ|متولي)في مجلس ادارةلجمعية أصدقاء مرضى الكبد بكفر البطيخ ويتمني لكم دوام التوفيق ومستقبل باهر ان شاء الله ويتقدم بخالص تحياته وبيقول لكم حمدا لله علي السلامة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. domiattey
    17 مارس 2010 في 11:58 م

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    موقع رائع يا إدارة

    تمام

    الله ينور

  3. el-dmiatty
    17 مارس 2010 في 11:50 م

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    تسلملي عيونك

    موقع رائع

    دمياطي … دمياطي … دمياطي

  4. dmiatty
    17 مارس 2010 في 11:47 م

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    تسلملي عيونك

    موقع رائع

    دمياطي … دمياطي … دمياطي