جديد

اعتصام موظفين المجلس المحلي بمدينة رأس البر

اعتصام موظفين المجلس المحلي بمدينة رأس البر

نشر بيان عن موظفين المجلس المحلي بمدينة رأس البر ، والذين أعلنوا اعتصامهم لحين ازالة شبكة اتصالات التي تسببت في سرطان الموظفين :
  1.  نظرًا لما آلت إليه الحالة الصحية للعديد من العاملين بالوحدة المحلية لمدينة رأس البر لوجود برج تقوية إرسال شبكة محمول فوق المبنى الحالي .. وأصابة عدد ملحوظ وليس بالقليل منهم بأمراض سرطانية ومنهم بعض الحالات الخطرة والميئوس منها ومنهم من انتهت حياته بالفعل. ووجود تقارير طبية تثبت ذلك .
  2.  ونظرًا لوجود تعاقد مع شركة المحمول مازال قائمًا ولا يمكن فسخه أو الإضرار بالبرج حتى لا تتحمل الوحدة عواقب الأمر من شروط جزائية وما إلى ذلك
  3.  ونظرًا لبُعد المبنى الحالي عن المناطق الحية والمواصلات والخدمات خاصةً بعد انتهاء موسم الصيف مما يُعرض الكثيرات من الموظفات العاملات بالوحدة للكثير من المخاطر.. كالسرقة والمضايقات وكذلك العذاب في إيجاد وسيلة مواصلات حين لا يتوافر الأتوبيس الخاص بشركة شرق الدلتا ولا الطفطف الخاص بالوحدة
  4.  ونظرًا لأن المبنى الحالي مبنى فندقي بالأصل ولا يصلح كمصلحة حكومية حيث أنه عبارة عن غرف بدورات مياه وشُرفات وقاعة كبيرة للمناسبات كما أن بأسفله العديد من المحال التجارية وذلك ما لا يتناسب مع مبنى حكومي أبدًا
  5.  ونظرًا لأن انتقالنا للمبنى الحالي كان على أساس ترميم المبنى الأصلي ثم العودة وذلك ما لم يحدث حتى اليوم
  6.  ونظرًا لأن المبنى الأصلي مازال قائمًا لم يُتخذ بشأنه أي قرار لا بالهدم ولا بالترميم مما يثير العديد من التساؤلات .. كما أن ذلك المبنى شكلاً وموقعًا وتاريخًا يُعد رمزًا تاريخيًا للمدينة.
  7.  ونظرًا لأنه يمكن لجزء بسيط من إيرادات المدينة أن يُغطي تكاليف الترميم للمبنى الأصلي أو حتى إعادة بناءه .. كما يمكن بيع المبنى الحالي نفسه ليُغطي التكلفة وأكثر.

لذا نطالب نحن العاملون بالوحدة المحلية لمدينة رأس البر باتخاذ الإجراءات القانونية والهندسية والمالية اللازمة لإعادة ترميم المبني الأصلي للوحدة بأقرب وقت والعودة للعمل به من جديد حرصًا على حالة العاملين الصحية والنفسية والأمنية.

مقالات ذات صلة