اعتصام مفتوح فى شركة مياه دمياط

محافظ دمياط الجديد

محافظ دمياط الجديد

اعتصام مفتوح ينظمه مئات العمال والموظفين بشركة مياه الشرب بدمياط داخل المقر الرئيسى للشركة يطالبون فية بحل مجلس الإدارة، بسب تفشى الفساد وإهدار المال العام، وطالب المعتصمون برحيل شعبان الحناوى ومدحت سخسوخ وسمير الهندى ونبية غنيم من اعضاء مجلس الإدارة.
أكدوا أن مجلس الإدارة الحالى تسبب فى انهيار الشركة وحصلوا على أموال طائلة فى صورة مكافأت وبدلات أاهملوا حقوق العمال وأرسوا مبدأ التعيين العائلى، وطالب المهندس خالد حسين رئيس مجلس الإدارة من المعتصمين فض اعتصامهم وعرض مشاكلهم لرفعها إلى الشركة القابضة ولكنهم رفضوا وأصروا على رحيل الأسماء المذكورة، حتى يعودوا إلى عملهم واضطر رجال القوات المسلحة إلى تامين خروج هذه الأسماء من مبنى الشركة لحمايتهم، كما رفض المعتصمون الاستجابة لقرار الحاكم العسكرى بمنحعهم إجازة أسبوعا لتهدئة الأوضاع وأعلنوا استمرار الاعتصام داخل الشركة وهددوا بإيقاف العمل بمحطات المياة اليوم الأحد حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. محمدالحمامى
    18 مارس 2011 في 1:50 م

    هل يرضى احدان يتقاضى عضو مجلس ادارة سبعين الف جنيه مكافاة والعامل تلاتين جنيهوبدل النقل للمدير ميتين وخمسين ومعه عربية وسواق طول النهار والليل والعامل لايتقاضى مليم احمر واباء البهوات يتم تعيينهم وتوصيلهم بسيارة الشركة والعامل لايعين ابنه ويركب اتوبيس غيرادمىوالحوافز الاف للكبار وتعاريف للصغار

  2. محمد كمال الدين
    9 مارس 2011 في 2:52 م

    أرجوا من السيد محافظ دمياط والسيد الحاكم العسكرى أن لايلتفت لفئه فاسدة مأجورة من رئيس مجلس إدارة الشركه الجديد وبعض أبناء الدقهليه وبعض العاملين ذوى القلوب المريضه للإطاحه بأعضاء مجلس الإدارة المنتخب بإتهامهم بالفساد بأدله وهميه مفبركه والتأثير على العاملين البسطاء ونشر الفتنه بين أبناء دمياط وأبناء الدقهليه لمصالح شخصيه بالرغم أن العاملين المنساقين وراء الإعتصامات كلهم فى أوضاع حسنه وليس لهم حقوق ضائعه ولكن كل همهم إرضاء رئيس مجلس الإدارة الجديد الذى وعهدهم بتحقيق طموحاتهم الشخصيه وأنه السبب فى التعيينات الجديدة ورفع بدل المخاطر والوجبه الغذائيه بالرغم أنه قرار عام من رئيس الشركه القابضه لكل الشركات كما أوهمهم أن رئيس الشركه القابضه ووزير الإسكان يأخذوا مكافآت طائله من شركتكم ويضيعون حقوقكم فلابد من إقالتهم حتى يتحقق لهم سيطرة أبناء الدقهليه على الشركه