اعتصام اطباء مستشفى الازهر بأسيوط لليوم التالى

حاتم الجبلى وزير الصحة

حاتم الجبلى وزير الصحة

لليوم الثانى على التوالى دخل الأطباء النواب بمستشفى جامعة الأزهر بأسيوط فى اعتصام، وأضربوا عن العمل، احتجاجا على ما أسموه عدم المساواة فى الأجور بينهم وبين زملائهم فى باقى فروع الجامعة “الحسين الجامعى والزهراء ودمياط والسيد جلال”.

وقال أحد الأطباء المعتصمين أمام مكتب مدير المستشفى أن مستشفى طب الأزهر بأسيوط هو الوحيد الذى لم يتم تطبيق كادر الأطباء الـ300% عليه رغم تطبيقه على كل مستشفيات الجامعات ووزارة الصحة، وكذلك لم يتم تنفيذ قرارات الزيادات التى أقرتها الجامعة منذ خمسة شهور على الأطباء فى كل مستشفيات جامعة الأزهر بما فيها فرع الجامعة بأسيوط.

كان الأطباء قد طلبوا مقابلة مدير المستشفى وعميد الكلية اللذين أخبراهم بالحرف الواحد “إن الأمور تدار من القاهرة وليست من أسيوط وإنه حتى لو وقفتم هنا عشرين سنة لن يتغير فى الأمر شيء حتى تأتى التعليمات من القاهرة”.

فى هذه الأثناء توجه الأطباء إلى الدكتور محمد حسان نائب رئيس الجامعة لفرع أسيوط الذى طلب منهم عبر مدير مكتبه الانصراف اليوم والعودة يوم الأربعاء صباحا وتشكيل وفد لمقابلته وطرح مشكلتهم عليه.

يذكر أن مستشفى طب الأزهر بأسيوط هو مكان مؤقت عبارة عن مبنى واحد بسيط التكوين يعانى من الإهمال والتسيب الشديد فى أنظمته الإدارية والتعليمية والصحية منذ إنشائها بصوره مفاجئه وسريعة بعد توقف العمل فى المستشفى الرئيسى للجامعة.

وفى محاولتنا الاتصال بإدارة الجامعة بعد الفشل فى مقابلتهم أكدوا أنهم ليس لهم علاقة بما يدور من أحداث وأنهم فى انتظار الرد من القاهرة.

مقالات ذات صلة