اصحاب المزارع السمكية فى دمياط مهددون بالطرد!!

اصحاب المزارع السمكية فى دمياط مهددون بالطرد!!

اصحاب المزارع السمكية فى دمياط مهددون بالطرد!!

عجيب امر البيروقراطية المصرية بدلا من التسهيل والتشجيع تضع العقبات والعراقيل‏,‏ وليس أدل علي ذلك من المشكلة التي يعاني منها أصحاب المزارع السمكية بمنطقة شطا بمحافظة دمياط الذين يبلغ عددهم أكثر من خمسين ألف عامل يعملون في نحو‏700‏ مزرعة‏.

تنتج أجود أنواع الجمبري عالي القيمة والبوريات الطوبارة والسهيلي والجرانة والدنيس والوقار.. إن هؤلاء يواجهون مشاكل في الإنتاج أو التسويق ولكنهم مهددون الآن بالطرد من مزارعهم بسبب العقود المبرمة بينهم وبين هيئة الثروة السمكية والتي أصبحت تمثل من وجهة نظرهم عقود إذعان بدلا من أن يتفرغوا لعملية الإنتاج التي أصبحت تضيع أوقاتهم في مكاتب الهيئة بحثا عن حل يضمن لهم بقاءهم في مزارعهم.

يقول رأفت عبده عاشور ـ صاحب مزرعة ـ ان هذه المزارع والتي يبلغ مساحتها نحو35 ألف فدان وعددها أكثر من700 مزرعة اقيمت في بداية الأربعينيات من القرن الماضي وتم تقنين اوضاعها عام1983 عندما صدر القرار الجمهوري بإنشاء الهيئة العامة للثروة السمكية وكان يتم الإيجار بنظام وضع اليد, وظل هذا الوضع ساريا حتي عام2000 وفيه بدأت مشكلتنا في الظهور حيث تم التعامل مع هذه المزارع بنظام القانون رقم89 لسنة2000 الخاص بالمزايدات والمناقصات حيث يتم الآن الإيجار بنظام المزايدات.
ويضيف ماهر محمد حسن ـ صاحب مزرعة ـ أننا توسمنا خيرا عندما حضر إلي دمياط منذ فترة بسيطة د. محمد فتحي عثمان رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية وعقد اجتماعا مع عدد من أصحاب المزارع في حضور محافظ دمياط الحالي ووعدنا برفع مدة إيجار المزارع إلي25 سنة رغم أن هذا الطلب لايحقق طموحاتنا

 

مقالات ذات صلة