اشتعال معركة الاعادة على مقعد عمال كفر سعد

اشتعال معركة الإعادة بين مرشحى الوطنى بكفر سعد

اشتعال معركة الإعادة بين مرشحى الوطنى بكفر سعد

تشتعل معركة الإعادة على مقعد عمال الدائرة الثانية بكفر سعد بين مرشحى الوطنى فتح الله رخا وسمير التلبانى.

يرجع سبب اشتعال المعركة بين المرشحين إلى أن كلا منهم يحظى بشعبية تؤهله إلى اقتناص هذا المقعد، بالإضافة إلى اتساع مساحة الدائرة وكثرة القرى بها.

يحظى التلبانى بشعبية كبيرة بين أبناء الدائرة، خاصة وأنه مسئول قرارات العلاج بأمانة الحزب الوطنى بدمياط وله رصيد خدمات كبير بين أبناء دائرته، وهو اسم يتردد دائما فى موسم الانتخابات، حيث سبق له الترشح على مقعد الشورى على مدار دورتين كما سبق له الترشح على مقعد الشعب الدورة الماضية، كما يحظى التلبانى بدعم ومساندة النائب رفعت الجميل الذى فاز بمقعد فئات الدائرة باكتساح كما يدعمه أيضا الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة وعضو الشورى عن نفس الدائرة.

أما رخا فهو أحد رجال الأعمال المعروفين بدمياط وينتمى إلى عائلة كبيرة من مدينة كفر البطيخ، ويعتمد على قوة عائلته وسطوتها ويوظف المال لكسب أصوات أبناء الدائرة المؤشرات تؤكد وجود انشقاقات وانقسامات بين أبناء الدائرة البعض يرغب فى تزكية التلبانى لخدماته والبعض الآخر يدعم رخا، خاصة أبناء كفر البطيخ بحكم الارتباط العائلى.

المثير للغرابة أن المرشحين سبق أن تقدما على مقعد عمال الدائرة الأولى فى انتخابات الشورى الماضية، إلا أنه تم استبعادهما من اختيارات الوطنى ثم عاد الحزب ليدفع بهما للمنافسة على مقعد عمال الدائرة.

مقالات ذات صلة