اشتعال حرب الشائعات بين مرشحى جولة الإعادة فى دمياط

اجتماع الحزب الوطنى بدمياط

اجتماع الحزب الوطنى بدمياط

اشتعلت حرب الشائعات بين مرشحى جولة الإعادة فى الدائرة الأولى بندر ومركز دمياط حيث سرت شائعة قوية على مدار اليومين الماضيين أن الحزب الوطنى بدمياط قرر التضحية بمرشحه على مقعد الفئات ياسر الديب ومساندة مرشحى العمال محمود صيام مرشح الوطنى وسامى سليمان المرشح المستقل على نفس المقعد.

الأمر الذى تسبب فى حدوث حالة ارتباك داخل الدائرة وعقد الحزب الوطنى بدمياط اجتماعًا فوريًا برئاسة المهندس عبد الرزاق حسن، أمين وطنى دمياط، للتعرف على مصدر الشائعة كما تم تسيير سيارة محملة بمكبرات صوت جابت أنحاء الدائرة تنفى هذه الشائعة وتحث الناخبين على الالتزام بترشيح مرشح عمال وآخر فئات.

ومن جهته أكد ياسر الديب أن هذه الشائعة يقف خلفها بعض المرشحين السابقين الذين لم يوفقوا فى الانتخابات بغرض إحراج الحزب كما يدعمها كتلة الإخوان المسلمين بعد قرارهم بعدم خوض الانتخابات.

والجدير بالذكر أن كتلة الإخوان كان يمثلها المهندس صابر عبد الصادق على نفس المقعد والذى، كان يخوض معركة الإعادة أمام ياسر الديب، ولكن قرر الالتزام بتعليمات الانسحاب من جولة الإعادة.

مقالات ذات صلة