اشتعال ازمة اضراب سائقى المقطورات فى دمياط

اشتعال ازمة اضراب سائقى المقطورات

اشتعال ازمة اضراب سائقى المقطورات

اشتعلت أزمة إضراب سائقي المقطورات بعد إصرار حكومة الحزب الوطني على تجاهل مطالبهم والتفاوض معهم، ما أدَّى إلى زيادة حالات العنف المتبادل بين المضربين والرافضين للإضراب، فضلاً عن التلاعب بأسعار الإسمنت ومواد البناء.

واعترف اللواء محمد رفعت الجميل، أحد قيادات الحزب الوطني الحاكم، وأحد أصحاب شركات النقل الكبرى، التي تعمل في ميناء دمياط، أنه تعرض لخسائر تجاوزت 9 ملايين جنيه، من جرَّاء إتلاف السيارات وحرقها؛ لكسره إضراب المقطورات.

كما أصيب مجدي صبحي محمود من “كفر الصالحات – دقهلية” سائق الناقلة رقم 33535 نقل دمياط، الذي يمتلكها حوت الوطني رفعت الجميل لمخالفته الإضراب؛ حيث لم يشارك في الإضراب، فتعرَّضت الناقلة للرشق بالحجارة في طريق الزقازيق المنصورة، وأوضح السائق  أن الشركة منعته من عمل محضر.

وتنحصر مطالب أصحاب المقطورات في فتح ملف المقطورات للدراسة، لحين تعديل القانون أو مد فترة العمل بالمقطورات إلى أكثر من 5 سنوات، وتحديد الحمولات طبقًا للتراخيص الصادرة من إدارات المرور، وإلغاء غرامات الموازين، ورفع قيمة المخالفة إلى 50 جنيهًا كغرامةٍ على الطن الزائد، مع إزالة الحمولات الزائدة، طبقًا للقانون، بالإضافة إلى إنشاء مركز تدريب للسائقين، أسوةً بما يحدث بالدول الأخرى، مع إلغاء مد السنوات الست لاستخراج الرخص، والسماح لأي مواطن يتم اختباره بمعرفة وزارة الداخلية؛ بالحصول على رخصة أولى بعد اجتياز الاختبارات.

مقالات ذات صلة