اشاعة مد فترة حجز أراضى دمياط الجديدة

اشاعة مد فترة حجز أراضى دمياط الجديدة

اشاعة مد فترة حجز أراضى دمياط الجديدة

تصريحات وأنباء وتفاجأ أنها فى النهاية اشاعات….! هذا هو حالنا هذه الأيام يتلاعبون بمشاعر الناس واحتياجاتهم وكأنهم مجرد دمى فى أيديهم.مسئولون وأصحاب سلطة ونواب يتدخلون ليساعدوا فيقعوا فى الفخ ذاته.

هذا ما علينا مواجهته فى الأيام المقبلة. فكلنا بالطبع على معرفة بأخر اعلان أعلنته وزارة الاسكان عن طرح عدد من قطع الأراضى الموجودة بمدينة دمياط الجديدة لإسكان الشباب ، والمضحك هنا أن عدد القطع المطروحة 1007 ولكن وصل عدد المتقدمين لها أكثر من 250 ألف مواطن من ثلاث محافظات (دمياط – بورسعيد والدقهلية) وهذا بدوره كان مصدر قلق وتوتر شديد بين أهالى دمياط.

وكان المقرر لهذه القرعة من 22 يناير وتنتهى فى 22 فغبراير وفى آخر أسبوع علت اصوات عدد كبير من المواطنين للسماح بمد فترة الحجز نظرا للزحام الشديد الذى شهدوه أمام بنك التعمير والاسكان فرع دمياط لشراء كراسة الشروط ودفع المقدم.

وفى اليوم المحدد لغبق باب الحجز صرح المهندس صابر عبد الصادق أنه تحدث هاتفيا مع وزير الاسكان محمد فتحى البرادعى وشرح له الوضع وطلب منه مد فترة الحجز أسبوعا آخر ، وهنا سمح السيد الوزير بمد الحجز عشرة أيام أخرى…!

كل هذا جيد ولكن المفاجأة عندما ذهب المواطنون إلى البنك ووجدوا مغلق أمامهم وعند سؤالهم صرحوا بأنهم لم يأتيهم أى اشعارات من الفرع الرئيسى بالقاهرة أو من وزارة الاسكان بمد فترة الحجز ……!

هل هذا وهم ….! هل يتلاعبوا بمشاعر المواطنين ..؟ أم أنه تصريحات مد فترة الحجز كانت بمثابة مخدر لتهدئة العامة فقط لاغير حتى لا تحدث اى اضطرابات أو احتجاجات …؟

لا أحد يدرى الاجابة ونحن فى انتظار من يطل علينا بتصريح جديد أو تبرير لما حدث وإلى أن يحدث هذا لنا الله .

مقالات ذات صلة