استمرار حالة الاستياء بشوارع دمياط من تأسيسية الدستور

استمرار حالة الاستياء بشوارع دمياط من تأسيسية الدستور

استمرار حالة الاستياء بشوارع دمياط من تأسيسية الدستور

وتستمر حالة من الاستياء الشديد تجتاح معظم شوارع محافظة دمياط اعتراضا وتنديدا بإستحواذ بعض أحزاب مجلس الشعب على نسبة كبيرة وصلت لـ 50 % من اللجنة التأسيسية للدستور.

ومن أبرز هذه الاحتجاجات تلك المسيرات التى نظمتها حركة 6 إبريل، والجبهة الثورية، وجبهة استعادة مصر، وبعض الحركات الثورية الأخرى . يذكر أنهم وزعوا بيانًا أمس الاثنين، طالب بتمثيل كل الطوائف السياسية والمهنية والاجتماعية والجغرافية فى اللجنة التأسيسية للدستور.

وتساءل محمد أبو سنة عضو أمانة المصريين الأحرار بدمياط، ما هى معايير اختيار اللجنة التأسيسية المعنية بوضع الدستور؟، مؤكدا أنها لا تمثل كافة الطوائف المجتمعية.

وأضاف محمد الطلخاوى منسق الجبهة الثورية بدمياط أن اللجنة التأسيسية للدستور يغلب عليها الطابع الدينى، ولذلك من المتوقع أن يأتى الدستور القادم ذات طابع دينى إسلامي، وكان من المفترض أن يعبر الدستور عن كافة النقابات المهنية، وأن يتمتع بمشاركة شعبية كبيرة لتلبية رغبات المجتمع المصرى.

مقالات ذات صلة