استمرار العملية الانتخابية فى يومها الثانى بدمياط

استمرار العملية الانتخابية فى يومها الثانى بدمياط

استمرار العملية الانتخابية فى يومها الثانى بدمياط

فى ثانى أيام عرس الانتخابات ،فتحت اللجان الانتخابية فى دمياط أبوابها، صباح اليوم الثلاثاء، لاستئناف عملية التصويت لليوم الثانى من أيام الانتخابات البرلمانية.

وقام عدد من القضاة بتشكيل لجنة لفض الأختام الحمراء من صناديق الاقتراع، تمهيدًا لتسليمها إلى رؤساء اللجان، وهو الأمر الذى تأخر بعض الوقت فى أغلبية اللجان، والتى لم تفتح أبوابها لاستقبال الناخبين فى الثامنة صباحًا، حيث تأخرت بعض اللجان من 10 دقائق إلى نصف ساعة.

وشهد بعض اللجان إقبالاً ملحوظًا منذ اللحظات الأولى للتصويت، وخاصة لجان القرى والمراكز، ولجان منطقة الأعصر بمدينة دمياط، وكذلك لجنة مدرسة اللوزى الثانوية للسيدات، ولجنة المعهد الأزهرى سيدات والتى شهدت إقبالاً منذ الصباح.

فيما شهدت بعض اللجان إقبالاً ضعيفًا بسبب زحام أمس، بعد أن استمرت عملية التصويت حتى التاسعة مساءً، مثل لجان مدرسة التجارة المشتركة بدمياط، ولجان قرية الخياطة، وعزبة البرج والسرو والزرقا.

كما تلاحظ أيضًا استمرار وجود “مناديب” حزبى الحرية والعدالة والنور أمام اللجان، منذ ساعة مبكرة، وقام “مناديب” آخرون باستكمال عملية استخراج بطاقات الرقم الانتخابى للناخبين أمام أبواب اللجان.

ومن ناحية أخرى، طالب الموظفون الموجودون داخل اللجان الانتخابية، ويعملون كرؤساء ووكلاء لجان ويبلغ عددهم أكثر من 4 آلاف موظف وموظفة، بضرورة إيجاد طريقة تسهل عليهم عمليات الإدلاء بأصواتهم، لأنهم لم يتمكنوا من التصويت حتى الآن، بسبب مهام عملهم داخل اللجان الانتخابية، واقترح بعضهم أن يتم إعداد كشف داخل كل لجنة، بمعرفة رئيس اللجنة، يتم التصويت من خلاله حتى لا تضيع أصواتهم، وينتهى الوقت دون أن يتمكنوا من الوصول إلى لجانهم.

مقالات ذات صلة