استقبال حافل لقافلة الحرية والعدالة لكسر حصار بورسعيد

استقبال حافل لقافلة الحرية والعدالة لكسر حصار بورسعيد

استقبال حافل لقافلة الحرية والعدالة لكسر حصار بورسعيد

نظم حزب الحرية والعدالة اليوم الجمعة ؛ قافلة لفك الحصار والركود الاقتصادى الذى تشهده محافظة بورسعيد بعد أحداث مباراة الأهلى والمصرى المؤسفة. وشملت هذه القافة أبناء الدقهلية ودمياط والمحافظات المجاورة . وشارك فى هذه القافلة عدد من نواب مجلسى الشعب والشورى

والجدير بالذكر أن أهالى بورسعيد قد خرجوا لإستقبال القافلة من بعد صلاة الجمعة فى مسيرة طافت شوارع مدينة بورسعيد، واستقبلهم أهالى بورسعيد بالزغاريد والزهور والبهجة التى ملئت وجوههم.

وأكد المهندس إبراهيم أبو عوف، أمين حزب الحرية والعدالة بالدقهلية وعضو مجلس الشعب، أن القافلة تهدف إلى رفع المعاناة عن شعب بورسعيد الباسل لما لحق به من أذى خلال الفترة السابقة، وأنه برىء من التهم التى ألصقت به بالباطل وكان المخطط هو إحراق مصر واختاروا بورسعيد حتى تكون مسرحا وبداية للأحداث وهذا لن نقبله.

وفى خطبة الجمعة بمسجد الغفور الرحيم بمدينة بورسعيد أكد خطيب الجمعة عن معنى الأخوة والترابط بين المسلمين، وهذا ما فعله الرسول – صلى الله عليه وسلم – عندما دخل المدينة، وآخى بين المهاجرين والأنصار، ولا بد أن يكون المسلمون يدا واحدة فى السراء والضراء، ولا بد أن نتحرك بالأخلاق الحميدة فيما بيننا، وأشاد بالقوافل القادمة من محافظات مصر كالدقهلية ودمياط وشمال سيناء، وأكد أنه مهما تمر بنا الأزمات والصعاب فلا بد من بزوغ الفجر.

مقالات ذات صلة