استقالة 10 من أعضاء حزب الوسط بدمياط اعتراضا على الإدارة

استقالة 10 من أعضاء حزب الوسط بدمياط اعتراضا على الإدارة

استقالة 10 من أعضاء حزب الوسط بدمياط اعتراضا على الإدارة

شهد حزب الوسط بمحافظة دمياط استقالة عدد 10 من أعضاءه لأعتراضهم على الأسلوب المتبع فى ادارة الشئون الداخلية بالحزب.تقدم بالاستقالة كل من :

الدكتور محمود محمود شوارب، والدكتور أيمن عزت سلام والدكتور طارق محمد المشد، وعطية أحمد شوارب، ومحمود السيد سراية، وحمدي السيد سراية، وكمال حسني قابيل، والحسيني فتحي قابيل، وحسن محمود سليمان، وتامر حسني.

وشبه المستقيلون الوضع بإدارة القطيع وليس القطاع- حسب تعبيرهم- حيث إن سياسة الإدارة فوقية دون احترام للقاعدة من أعضاء الحزب.

كما انتقدت الاستقالة طريقة اختيار الممثلين عن الأمانة بدمياط، قائلين:

جاءت الاختيارات حسب رؤية شخص أو أشخاص بعينهم، وكأننا في حزب داخل حزب داخل حزب، وما ترتب على ذلك من زيادة الفرقة من نشر الفتنة بين الأعضاء.

ومن الأسباب التي ذكروها أيضا , انسحاب الحزب من انتخابات مجلس الشورى بمحافظة دمياط دون أخذ رأي الأعضاء والأمانات، فالحزب اختزل في فرد واحد هو عصام سلطان ، لدعمه في انتخابات مجلس الشعب وكأن نجاحه هو الهدف الوحيد، فضلا عن عدم دعم مرشح الحزب الدكتور محمود محمود شوارب كمرشح بإسم حزب الوسط بدمياط، وعدم الوقوف بجانبه من قبل الأمانة بدمياط، مؤكدين أن الشللية واضحة في إدارة الحزب بدمياط حتي صار الحزب حزب وطني جديد من قبل محمود الشربيني وأعوانه.

 

 

مقالات ذات صلة