استقالة أمين الشباب بالحزب الوطني تضامنا مع المتظاهرين

استقالة أمين الشباب بالحزب الوطني تضامنا مع المتظاهرين

استقالة أمين الشباب بالحزب الوطني تضامنا مع المتظاهرين

أعلن أمين الشباب بالحزب الوطني في مركز الزرقا بمحافظة دمياط الاستقالة من ‏الحزب الوطني، وحرق “كارنيه” عضويته بالحزب؛ تضامنًا مع مطالب التغيير والمتظاهرين في يوم الغضب بميدان الساعة (البوستة سابقًا) وسط المدينة.

وقام المعتصمون بنقل الاعتصام من ميدان الساعة إلى ميدان ‏الشهابية، بالإضافة إلى إعلان عددٍ من النشطاء مواصلة الاعتصام حتى غدٍ ‏الأربعاء بنفس المكان.

وأشار النشطاء إلى أن مطالبهم هي إنهاء حالة الطوارئ، وإلغاء المحاكم الاستثنائية، والقوانين ‏سيئة السمعة، وإطلاق حريات الصحافة وتكوين الأحزاب والنقابات والجمعيات، وكفالة حريات الاجتماع ‏والتظاهر والاعتصام والإضراب السلمي، وضمان الاستقلال الكامل للقضاء وإدارته التامة لكافة مراحل وأنواع ‏الانتخابات والاستفتاءات العامة، ومحاكمة المسئولين عن جرائم التزوير والتعذيب، وتنفيذ حكم القضاء العادل ‏برفع الحد الأدنى للأجر إلى 1200 جنيه، وحل مجلسي الشعب والشورى.

مقالات ذات صلة