استخدام المساجد فى الدعاية لمرشح الاخوان يغضب الكثيرين بدمياط

استخدام المساجد فى الدعاية لمرشح الاخوان يغضب الكثيرين بدمياط

استخدام المساجد فى الدعاية لمرشح الاخوان يغضب الكثيرين بدمياط

من المتعارف عليه أن تكون الحملات الدعائية ما بين استخدام البانرات والشعارات والافتات المعلقة فى الميادين والشوارع وعلى البيوت وعقد الندوات والمؤتمرات الجماهيرية وعروض الداتا شو المستحدثة … لكن أن يتم استخدام مساجد الله فى الدعاية فهذا شىء جديد وغريب ولبعض الناس مستفز إلى حد كبير.

فقد قام أعضاء جماعة الاخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة بإستغلال أحد المساجد بمحافظة دمياط وعمل دعاية على باب المسجد ، كما قاموا بثبيت شاشة عرض كبيرة لعرض داتا شو خاصة بالمرشح دكتور محمد مرسى…!

هذا الأمر الذى أثار غضب العديد من أهالى دمياط وعدد من القوى الثورية فى دمياط. فقد صرح محمد الطلخاوى، مؤسس الجبهة الثورية الموحدة بدمياط، أن هذا الأسلوب هو استفزاز واضح لكل الحركات والقوى الثورية، مما يعد انتهاكا صارخًا يعاقب عليه القانون، والذى يحظر استخدام دور العبادة فى الدعاية الانتخابية.

وأضاف الطلخاوى أن الجبهة الثورية ستتخذ كل ما من شأنه فضح هذه الممارسات اللاسياسية، وطالب اللجنة العليا للانتخابات بتطبيق القانون على مرشح جماعة الإخوان بسبب هذه الانتهاكات.

وأكد حسن البريشى، عضو المجلس الوطنى بدمياط، أن ما حدث شيء مهين جدا باستخدام المسجد للدعاية السياسية لمرشح يمثل تيارًا يدعى أنه يمثل الإسلام، وتساءل البريشى: هل من يمثل الإسلام، يقوم بإغلاق مدخل المسجد بهذا الشكل الذى لا يليق بديننا الحنيف وقدسية المكان بصرف النظر عن عدم استخدام دور العبادة فى الدعاية الانتخابية؟

 

مقالات ذات صلة