ارتفاع الأسعار يقتل فرحة دمياط برمضان

ارتفاع الأسعار يقتل فرحة رمضان بدمياط

ارتفاع الأسعار يقتل فرحة رمضان بدمياط

واصلت أسعار المواد الغذائية جنونها بمحافظات مصر، خاصةً في أسعار المواد التموينية وياميش رمضان واللحوم بأنواعها والطيور بأنواعها؛ ما أثار غضب الأهالي الذين أرجعوا ما يحدث ضدهم إلى زيف تصريحات المسئولين وضعف الرقابة التموينية على الأسواق قبيل بدء شهر رمضان.

في دمياط شهدت الأسواق التجارية بالمحافظة ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار المواد التموينية وياميش رمضان، واللحوم بأنواعها، والطيور بأنواعها أيضًا؛ ما أثار أزمةً بين الأهالي بسبب زيف تصريحات المسئولين وضعف الرقابة التموينية على الأسواق قبيل بدء شهر رمضان.

أحمد الشريف موظف بالقطاع العام اشتكى من ضعف الرقابة على الأسواق قائلاً: توجَّهتُ اليوم للسوق لشراء بعض مستلزمات المنزل لرمضان من بلحٍ للإفطار عليه فوجدت سعره يتراوح بين 7 جنيهات إلى 12 جنيهًا، والذي كان يُباع بخمسة جنيهات طوال الفترة الماضية، كما سجَّلت أسعار الكنافة والقطايف الخام 8 جنيهات التي كانت تُباع أيضًا طوال العام بـ6 جنيهات.

وتساءل قائلاً: أين دور الرقابة والمسئولين لحمايتنا من جشع التجار مع حلول هذا الشهر الكريم الذي أضاعوا فرحة استقابلنا له؟!

واستنكرت ندا رضوان (محامية) تدنِّي الرقابة على جشع التجار؛ حيث تقول إن سعر كيلو الفراخ البيضاء وصل إلى 20 جنيهًا بعد أن كان 17، وكيلو البط من 20 جنيهًا إلى 25، والسمان من 3 جنيهات للسمانة الصغيرة إلى 5 جنيهات، كما سجَّل سعر اللحوم البلدية 55 جنيهًا لكيلو الحم العجالي، والكبدة 60 جنيهًا، بينما سجَّل سعر كيلو الضان 60 جنيهًا أيضًا.

وأضافت منى محمد (ربة منزل) أن الأسعار حدثت بها طفرة غريبة لم نرها من قبل؛ حيث تجاوز سعر كيلو الدقيق الفاخر من 2.5 إلى 4 جنيهات في ليلةٍ واحدة، بينما سعر كيلو السكر وصل في بعض المحالِّ إلى 6 جنيهات فيما فوق، بالإضافة للزيت والعدس وبقية السلع التموينية.

مقالات ذات صلة