اجتماع مع مستوردى “الأبلكاش” وتجار التجزئة فى دمياط

الدكتور محمد محمود يوسف محافظ دمياط

الدكتور محمد محمود يوسف محافظ دمياط

عقد الدكتور محمد محمود يوسف، محافظ دمياط، اجتماعاً مع مستوردى “الأبلكاش” وتجار التجزئة بدمياط، أسفر عن إعادة الأسعار إلى طبيعتها لمدة أربعة أشهر مع بحث سبل تثبيتها، خاصة وأن هناك حالة من الركود تسود سوق الأثاث الدمياطى بعد ثورة 25 يناير.
وقال محمد الزينى، رئيس الغرفة التجارية، إن الأزمة حدثت بسبب الزلزال الذى لحق باليابان، مما تسبب فى زيادة استيرادها من “الأبلكاش” بكميات كبيرة من روسيا ودول جنوب شرق آسيا.وأشار إلى أن انخفاض الكميات التى تستوردها مصر من هذه الدول، أدى إلى ارتفاع أسعار “الأبلكاش”، مما تسبب فى إشعال الحرب بين المستوردين وتجار التجزئة بدمياط.

مقالات ذات صلة