اتهامات متبادلة بين وسط وإخوان دمياط

اتهامات متبادلة بين وسط وإخوان دمياط

اتهامات متبادلة بين وسط وإخوان دمياط

فى الصراع الدائر بين حزب الوسط والحرية والعدالة بمحافظة دمياط ؛ تجددت التصريحات والاتهامات بين كلا الحزبين حيث صرح هاني بدوي المنسق الإعلامي لحزب الوسط إن بعضا من  شباب الإخوان المسلمين استولوا علي عدد من أصول بطاقات التصويت التي لا يجوز حيازتها خارج اللجان الانتخابية.

وأكد بدوى أن شباب الإخوان ألصقوا البطاقات على بوابات اللجان الانتخابية بمدرسة المنتزه و المعهد الأزهري بدمياط  واضعين علامة “صح” على مكان قائمة حزب الحرية والعدالة المنبثق من جماعة الاخوان المسلمين .

وفى ردهم على تلك الاتهامات ؛ صرح الدكتور الباهي جاد المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين بدمياط الدائرة الأولي بأن ما زعمه حزب الوسط ليس له اساس من الصحة .

وقال “إن ما تم نشره رسم توضيحي مطبوع من علي الإنترنت موجود علي صفحة عصام سلطان نفسه علي الفيس بوك وأن حزب الحرية والعدالة يترفع عن هذه المهاترات الانتخابية”.

وكان حزب الوسط قد زعم أن بعض شباب الإخوان المسلمين قد استولوا علي بعض استمارات التصويت من لجان الانتخابات واستخدموها في خارج اللجان لإيهام الناخبين البسطاء بوضع أصابعهم علي خانة حزب الحرية والعدالة.

 

مقالات ذات صلة