إعادة الشورى بدون الناخبين بدمياط

إعادة الشورى بدون الناخبين بدمياط

إعادة الشورى بدون الناخبين بدمياط

أحداث مريرة مرت بها محافظة دمياط فى اللأيام الماضية فرضت حالة من الحزن خيمت على كافة أجواء وأنحاء المحافظة. فبدأت الكوراث بسقوط عمارة الرداد أو عمارة الموت كما أطلق عليها شعب دمياط فيما بعد والتى راح ضحيتها 13 قتيل وأسفرت عن اصابة أكثر من 33 شخص. ولا يمر إلا أيام معدودة وتشهد المحافظة أحداث مجزرة بورسعيد التى فقدت فيها 3 من شبابها.

هذه الأحداث أثرت بالسلب على الحياة العادية حتى لأهالى دمياط فبات الحزن تراه فى عيون كل ما تصادفه فى شوارعها… حتى صباح اليوم فى جولة إعادة انتخابات مجلس الشورى وكأن الأهالى قرروا أن يتجاهلوها تماما فعندما تمر على مقر أى لجنة انتخابية تجدها شبه فارغة تماما الا من القائمين عليها ومندوبى حزبى النور والحرية والعدالة المتنافسين فى هذه الجولة.

وكأن أهالى دمياط قد عزموا منذ البداية على مقاطعة هذه الانتخابات عكس ما حدث تماما مع انتخابات مجلس الشعب الشهر الماضى…!

وبسؤال عدد من الأهالى لم هذا الفتور والتجاهل تجاه هذه الانتخابات فقد اتفق أغلبيتهم على أنه بعد فوز الاخوان فى انتخابات مجلس الشعب وتطور أحداث الشغب فى كافة أنحاء مصر وخروج المظاهرات والاعتصامات التى شهدتها كافة شوارع المحافظات لم يقوموا بما كان متوقع منهم ، مما جعل انتخابات الشورى هذه لصالح الحزبين المتنافسين وأنصارهم من القرى والمراكز….!

مقالات ذات صلة