أول تجربة صيد بالسنار لسمك التونة المهاجر

 

www.dmiat.com

www.dmiat.com

دخلت خمسة مراكب صيد من بوغاز عزبة البرج بعد إجراء أول تجربة صيد بالسنار لسمك التونة المهاجر والذى يمر فى المياه الاقتصادية قبالة السواحل المصرية على بعد 50 ميلاً بحرياً، والمراكب الخمسة هى أبو العينين، ومحمد عياد، ووفاء سعيد، وهنا عيد، ومداح النبى صالح، وتأتى تجربة صيد التونة بالسنار لعمل أبحاث بمنطقة شرق الأبيض المتوسط من أجل تنمية حرفة الصيد بالسنار وزيادة الإنتاج من أسماك التونة المهاجرة، وهذه التجربة تجرى لأول مرة فى دمياط، فى وقت وقف صيد الأسماك بالشباك والشنشيلا فى البحر الأبيض المتوسط الذى يبدأ من أول شهر مايو حتى نهاية شهر يونيه.

ويقول د. محمد حسنى المدرس بمعهد علوم البحار إن هذه الدراسات تجرى على حرفة السنار لرفع كفاءة العاملين فى هذه الحرفة، بالإضافة إلى أن حصة مصر من التونة حوالى 50 طناً سنوياً وهى الحصة المقررة من المنظمة الدولية للتونة، فى حين إن حصة ليبيا المجاورة لنا 750 طناً وحصة الغرب هى الحصة الأكبر من بين الدول العربية، بينما حصة سوريا 33 طناً فقط.

وصرح محمد خليل أحد أصحاب المراكب بأن هذه الدراسات نأمل أن تنج من أجل زيادة حصة مصر من أسماك التونة، وبالتالى لن تتوقف مراكب الصيد كل عام لمدة شهرين، فأسماك التونة هى باب رزق جديد فتح لأكبر أسطول صيد فى مصر وهو أسطول عزبة البرج بمحافظة دمياط.

جدير بالذكر أن المراكب الخمسة خرجت فى هذه الجولة لمدة ثلاثة أيام لاصطياد التونة من الحجم المتوسط والتى تكثر فى هذا الوقت من السنة ويبلغ طول الواحدة منها 60 سنتيمتر إلى 90 سنتيمتر، وأقصى وزن 20 كيلو، ويبدأ موسم هجرة التونة من منتصف شهر أبريل منطلقاً من تركيا وسوريا وينتهى موسم هجرة التونة فى منتف شهر يوليو، تكون أسماك التونة قد وصلت إلى المحيط الأطلنطى

مقالات ذات صلة