أهالى دمياط يطالبون الجيش بمواجهة التعدى على بحيرة المنزلة

أهالى دمياط يطالبون الجيش بمواجهة التعدى على بحيرة المنزلة

أهالى دمياط يطالبون الجيش بمواجهة التعدى على بحيرة المنزلة

أهالى محافظة دمياط يناشدون الحاكم العسكرى بدمياط العميد أركان حرب محمد إسماعيل واللواء عصمت رياض مدير أمن دمياط سرعة التحرك لمواجهة التعديات على أراضى بحيرة المنزلة، خاصة المنطقة الواقعة قرب قرية العنانية والسيالة، بسبب قيام بعض العصابات المسلحة بتجفيف وردم مساحات كبيرة من البحيرة والاستيلاء عليها بالقوة.
كما قام آخرون بإعادة عمل تحويطات للمزارع السمكية بطول نهر النيل بعد إزالتها من قبل، مستغلين الغياب الأمنى، وقام بعض أصحاب المعديات فى مدينة دمياط فى المنطقة الواقعة بالقرب من مديرية أمن دمياط بالاستيلاء على مساحة من طرح النهر بالقرب من مراسى المعديات وردمها وإضافتها إلى المراسى التابعة لهم، إضافة إلى قيام البعض بالتعدى على الأراضى الزراعية بالبناء والتبوير.

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. محمد جابر الغندور
    22 سبتمبر 2011 في 9:06 م

    الشكر كل الشكر والعرفان بالجميل الى المجلس العسكرى لما فيه من امن وامان فنحن مهما قلنا لا نوفيه حقه فهذا المجلس يستحق كل الشكر والامتنان على مجهوداته الواضحه فى ارساء الخير والسيطره على كل ماهو يضر بامن البلاد نرجو للمجلس العسكرى وقواتنا المسلحه دوام الرقى ولمصرنا الحبيبه دوام الخير والامان وفقنا الله واياكم وجعل مصر فى خير ويمن وبركات

  2. محمد جابر الغندور
    22 سبتمبر 2011 في 9:00 م

    انا وابائى واجدادى كلنا صائدى اسماك فى بحيره المنزله بالروضه فاطالب من الثروه السمكيه لاختيار رجال بعد الثورة لانصاف المظلوم وارجاع الحقوق لاصحابها واحكام شواطئ البحيره بقبضه من حديد فى ايدى اناس يعرفون معنى العدل امتال الحاج عطيه زياده وانى لا امجده ولاكنى اقول الحق انه بالكاد رجل يستحق كل الخير لما فيه من تصدى واضح للشر وارساء العدل بين الناس فانا اول من انادى به لامساك منصب رتيس صائدى الاسماك بالروضه فهو جدير بهذا

  3. محمد جابر الغندور
    22 سبتمبر 2011 في 8:51 م

    نحن اهالى الروضه والمقيمين على بحيره المنزله نشكر بكل الفخر والاعزاز الحاج عطيه زياده لجهوده الدائمه للحفاظ على الاستقرار على ضفاف البحيره وتصديه لمحاربه البلطجيه وارجاع الحق لاصحابه فنتمنى من الثروه السمكيه ترشيحه لنيل منصب شيخ صيادى مدينه الروضه لانه جدير بهذا المنصب