أعداد غفيرة للمشاركة فى الانتخابات بمحافظة دمياط

أعداد غفيرة للمشاركة فى الانتخابات بمحافظة دمياط

أعداد غفيرة للمشاركة فى الانتخابات بمحافظة دمياط

جميع اللجان الانتخابية فى محافظة دمياط شهدت توافد أعداد غفيرة من الناخبين بمختلف انتماءاتهم التيارية. وقد وصل عدد الوافدين من الناخبين صباح اليوم الاثنين 767إلى  ألفا و353 ناخبا وناخبة لاختيار ممثليهم فى مجلس الشعب للتصويت فى 886 لجنة انتخابية على مستوى المحافظة حيث يتنافس 13 حزبا و103 فردى من بينهم 27 مرشحا على مقعد العمال والفلاحين.

وساعد أعضاء اللجان الشعبية والأمن المواطنين علي الانتظام في صفوف أمام لجان الانتخابات منذ الصباح الباكر، كما يقوم الناخبون بالإدلاء بأصواتهم فى يسر دون مشاكل تعترضهم.

وبدأت الانتخابات في المحافظة وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة من قبل القوات المسلحة وقوات الشرطة مما بث قدرا كبيرا من الطمأنينة في نفوس المواطنين، كما عزفت فرقة الموسيقى العسكرية الأناشيد الوطنية في ميدان البوسطة أهم ميادين مدينة دمياط.

وتتركز المنافسة الانتخابية على مقاعد القائمة التي تشمل المحافظة كلها بين حزب الإخوان المسلمين”الحرية والعدالة”، وحزب النور السلفي، حيث تعد دمياط أحد المعاقل الرئيسية للتيار الإسلامي، ولكن ينافسهم بقوة حزب “الوسط” الذي يترأس قائمته عصام سلطان نائب رئيس الحزب .

ويتوقع كثير من المراقبين أن تصوت مدينة دمياط والمناطق المحيطة بكثافة للوسط، مقابل تصويت المناطق الريفية بشكل أكبر للإخوان والسلفيين، فيما تشتد المنافسة بصفة خاصة بين الحرية والعدالة والوسط نظرا لأنهما يتنافسان بشكل أساسي على الطبقة الوسطى المتدينة في المحافظة، في حين أن حزب النور يعتمد بشكل أساسي على أعداد السلفيين الكبيرة في دمياط.

وتتنافس أيضا عدد من القوائم الأخرى أبرزها قائمة الثورة مستمرة التي تحظى بشعبية نسبية بين أبناء المحافظة خاصة الشباب، بينما تبدو فرص القوائم الأخرى ضعيفة مثل الكتلة المصرية التي تدخل المنافسة تحت اسم المصريين الأحرار، وقائمتي حزب الحرية والمحافظين.

مقالات ذات صلة