أزمة حادة بين جلال إبراهيم وغنيم يثيرها الحضرى

عصام الحضرى

عصام الحضرى

تسبب عصام الحضرى، حارس الزمالك، المنتقل حديثاً إلى نادى المريخ السودانى فى إثارة أزمة حادة بين المستشار جلال إبراهيم، رئيس النادى، وبين عضو المجلس طارق غنيم، فخلال المفاوضات التى كانت دائرة بين غنيم ومسؤولى نادى المريخ السودانى، خرج طارق غنيم فى تصريحات تليفزيونية كاشفاً تفاصيل مؤكدة على موافقة النادى على رحيل الحضرى مقابل 600 ألف دولار بخلاف الـ 100 ألف دولار التى سيتحملها الحارس من قيمة الغرامة الموقعة عليه من الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» والبالغة 796.500 ألف دولار، فيما خرج جلال إبراهيم بتصريحات معاكسة، مؤكداً رفض النادى للمبلغ الذى سبق أن أعلن غنيم الموافقة عليه، ولم يكتف المستشار بهذا وإنما زاد أن طارق غنيم ليس من حقه إعلان الموافقة أو الرفض على أى شىء يخص النادى، وهو الأمر الذى اعتبره غنيم تقليلاً من شأنه، وما كان يجب على رئيس النادى أن يقول ما قاله على الهواء وتحت مرأى ومسمع الملايين، معتبرها إساءة له بشكل كبير.

المثير فى الأمر أن سوء التفاهم بين رئيس الزمالك وعضو المجلس تحول لصدام مباشر عندما واجه طارق غنيم جلال إبراهيم بموقفه، مؤكداً عليه أنه ما كان يجب أن ينفى تصريحاته على الهواء ليظهره بصورة ضعيفة.

الأكثر إثارة أن جلال إبراهيم لم يتجاوب مع حديث غنيم، بل لامه على التحدث فى تفاصيل خاصة بالنادى دون الرجوع إليه أو استشارته، لينسحب عضو المجلس من استكمال حديثه مع رئيس النادى غاضباً، وهو الأمر الذى قد يزيد من حدة الخلاف بين الثنائى، لاسيما أن غنيم سبق أن تعرض للانتقادات داخل مجلس الإدارة لعدم قوة موقفه فى الدفاع عن حقوق الزمالك فى قضية البث التى يمثل النادى فى اجتماعاتها.

مقالات ذات صلة