آراء متنوعة لشخصيات هامة فى دمياط حول الأواع السياسية الحالية

آراء متنوعة لشخصيات هامة فى دمياط حول الأواع السياسية الحالية

آراء متنوعة لشخصيات هامة فى دمياط حول الأواع السياسية الحالية

شهدت شوارع وميادين دمياط الرئيسية عدد من المسيرات الحاشدة يوم أمس الجمعة ومشاركة عدد كبير من الحركات والقوى السياسية فى جمعة استرداد الثورة بإختلاف أسمائهم لكن كانت هتافاتهم واحدة … يسقط حكم العسكر … لا لترشيح الفلول …. حق الشهيد…!

وفى رد عدد من النشطاء السياسين والشخصيات الفعالة فى المجتمع الدمياطى على هذه الأحداث نجد أنها تنوعت كالتالى :

حيث أكد الدكتور أحمد شوقى عماشة، نقيب البيطرين بدمياط، على ضرورة تحقيق كل مطالب الثورة وعزل الفلول عن جميع المناصب القيادية، مضيفًا نحن على استعداد للنزول الى الميادين والشوارع مرة أخرى حتى تتحقق مطالب الثورة التى لن نتنازل عنها تحت أى ظرف من الظروف.
وأشاد عماشة بحالة التوحد الموجودة فى الشارع اليوم بين مختلف القوى الوطنيهة على انتماءاتها كافة، موضحًا ان التوحد هو الطريق الوحيد للخروج من المأزق الراهن.
أما محمد الطلخاوى، الناشط السياسى، فأكد أن المشاركة في تظاهرات اليوم هي استكمال لمطالب الثورة التى توقفت ولم تكتمل بفعل فاعل، مشيرًا إلي أنه آن الأوان لكى نجتمع مرة أخرى على اختلاف أطيافنا السياسية والايدلوجية ولابديل اليوم عن الوحدة والتجمع لمواجهة عودة الفلول ومحاولة استنساخ النظام السابق مرة أخرى.
أما شادى التوارجى، عضو امانة الشباب بحزب الكرامة، فأشار إلي عدم التنازل عن إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، حتى يتم القضاء على حكم العسكر.
وقال أنا سعيد بتدارك مختلف القوى السياسية لأخطائها وعودتها مرة اخرى الى التلاحم والتوحد، مشيرًا إلي أنه العامل الفاعل والرئيسى فى استكمال مطالب الثورة وفتح صفحة جديدة.
من جهته، صرح فكرى الادهم، القيادى بجماعة الاخوان المسلمون وعضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة بدمياط، بأن الثورة مستمرة بدليل التلاحم الوطنى الموجود فى كل شوارع وميادين مصر يهتفون بصوت واحد ضد حكم العسكر وعودة الفلول، موضحًا: نحن مصرون على اجراء الانتخابات الرئاسية فى موعدها وصياغة دستور وتسليم السلطة الى رئيس مدنى منتخب.
وأضاف ان اتحاد جميع أطياف الشعب المصرى هو السبيل الوحيد لإنقاذ الثورة من محاولات اجهاضها التى يقودها المجلس العسكرى وفلول النظام السابق.

 

مقالات ذات صلة